طائرات تنظيم داعش المسيرة تستطلع ناحية العظيم بديالى

اعلنت ادارة ناحية العظيم بمحافظة ديالى قيام تنظيم داعش بتسيير طائرات استطلاعية فوق الناحية والحدود الفاصلة مع محافظتي كركوك وصلاح الدين، وفيما طالبت الحكومة المركزية بإعادة اللواء 21 لعدم الإستقرار الأمني في المحافظة، أكدت أن الجهد الاستخباري تمكن من تعطيل حركة التنظيم داخل المحافظة.

 

وقال مدير ناحية العظيم عبد الجبار العبيدي في تصريح تابعته وكالة (التقرير العراقي) أن “القوات الأمنية شاهدت طائرات مسيرة تعود لتنظيم (داعش) تقوم بجولات استطلاعية فوق المناطق التابعه للناحية لاسيما في الحدود الفاصلة بين محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك”، مبيناً أن “مناطق حاوي العظيم والصفرة تعتبر الحد الفاصل بين ديالى وصلاح الدين”.

 

وأضاف العبيدي، أن “القوات الأمنية قامت بإطلاق النار بكثافة مما اجبر تنظيم (داعش) بسحب طائراته من العملية الاستطلاعية”، مطالباً الحكومة المحلية والمركزية بـ”اعادة القطعات العسكرية التي تقاتل حالياً خارج المحافظة لاسيما لواء 21 الذي لديه خبرة بجميع تفاصيل المنطقة”.

و أشار العبيدي إلى أن “المحافظة والناحية تتعرض للتهديدات من قبل تنظيم (داعش) لانهما يعتبران من أهم المناطق الاسترايجية التي يريد تنظيم (داعش) فرض سيطرته فيها”، مستدركاً بالقول “لكن الجهد الاستخباري كان له الدور الكبير في تعطيل حركة التنظيم في هذه المناطق ونطالب بتعزيز القوات الامنية في الناحية لاسيما الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين”.

 

وطالبت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، أمس الاثنين، بإعادة اللواء 21 التابع للفرقة الخامسة لمسك الحدود الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، وفيما أكدت الحاجة لسيارة الكشف عن المتفجرات في قضاء الخالص، شمالي بعقوبة (55كم شمال شرق بغداد)، كشفت عن اعتقال متسللين لعناصر (داعش) عبر مدينتي الموصل والحويجة للمحافظة.

 

يذكر أن محافظة ديالى، مركزها مدينة بعقوبة، من المحافظات التي تعرضت مناطق واسعة منها لاحتلال (داعش)، وأنها ما تزال تشهد العديد من أحداث العنف والنزاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *