الزبيدي يدخل خط المنافسة لرئاسة الحكومة وأميركا تحسم مرشحها

التقرير العراقي

كشف تقرير سعودي، السبت، عن دخول القيادي البارز في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي باقر جبر الزبيدي على خط المنافسة لرئاسة الحكومة المقبلة، فيما اشارت إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي هو الشخص الوحيد الذي تقبل به واشنطن كرئيس للحكومة المقبلة.

وذكرت صحيفة “الوطن” في تقرير لها ، إن “العبادي هو الشخص الوحيد الذي تقبل به واشنطن، وسط أسماء مرشحة مثل المالكي والعامري، وربما باقر الزبيدي وهو شريك في ائتلاف الفتح الذي يضم فصائل الحشد الشعبي”.

وأضافت الصحيفة، أن “الأسماء الثلاثة متفقون على طرد القوات الأميركية من العراق فور الانتهاء من الانتخابات وتشكيل الحكومة”، مشيرة إلى أن “العامري والمالكي يعتبران موضع معارضة أميركية”.

ونقلت الصحيفة عن قيادي في ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي قوله، إن “أمام الائتلافات السياسية الشيعية، بما فيها ائتلاف النصر برئاسة العبادي، خيارات صعبة للغاية في المرحلة المقبلة التي تلي الانتخابات البرلمانية في إدارة العلاقات مع الإيرانيين والأميركيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *