ألمجمع ألفقهي السني بشأن ألإنتخابات المقبلة: الميسور لايسقط بالمعسور

التقرير العراقي

اصدر المجمع الفقهي العراقي، الخميس، فتوى بشأن تسلم بطاقة الناخب، دعا فيها المواطنين الى عدم التهاون في التحديث، مؤكدا ان البطاقة حق شرعي وقانوني لكل مواطن، ينبغي استلامها “درءا للمفسدة”، بحسب وصفه.

وذكرت لجنة الفتوى بالمجمع الفقهي في بيان  انه “ومع قرب الانتهاء من تحديث بطاقات الناخبين نقول، ان الجميع مسؤول عن محاربة الفساد الذي استشرى في البلد الى حد كبير”، مضيفا “نحن مطالبون باصلاح هذا الفساد على قدر استطاعتنا”.

ودعا البيان المواطنين قائلا، “لاتتهانوا في التحديث، فالبطاقة تعد الحق الشرعي والقانوني لكل مواطن، فينبغي استلامها لدرء المفسدة، بغض النظر عن مشروعية المشاركة من عدمها”، مؤكدا ان “التحديث لايعني المشاركة في الانتخابات، وافعلوا ما يعذركم امام الله”.

وتابع، “اذا كنا لانقدر على استئصال الفساد فلنعمل على تقليله قدر المستطاع، فالقاعدة الفقهية تنص على ان “الميسور لايسقط بالمعسور”، وذلك اضعف الايمان، فلو قمنا بغلق باب تزوير بطاقاتنا بتحديثها واستلامها كي لايتاجر بها المفسدون فيعودوا لنا مرة اخرى ببطاقاتنا بعد تزويرها، بهذا نكون قد اسهمنا بتقليل الفساد”، منوها الى انه “باهمالنا التحديث سنسهم بمساعدتهم على التزوير فنكون شركاء في الوزر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *