حركة التغيير: ألإنتخابات المقبلة من شأنها تغير خارطة كردستان

التقرير العراقي

كد القيادي في حركة التغيير كاروان هاشم، الاثنين، أن الانتخابات المقبلة ستغير الخارطة السياسية بإقليم كردستان، مشيرا الى أن مواطني كردستان فقدوا الثقة بالحزبين الرئيسيين لفشلهما في إدارة الملفات الاقتصادية والإدارية والقضايا الوطنية.

وقال هاشم لـ  التقرير العراقي، إن “الانتخابات المقبلة ستشهد تغييرا ملحوظا في الخارطة السياسية بإقليم كردستان”، متوقعا أن “الاطراف المسيطرة على نظام الحكم في الاقليم منذ 27 سنة الماضية لن تستطيع الحصول على الاصوات الكافية لتشكيل الحكومة”.

واضاف هاشم أن “مواطني كردستان فقدوا الثقة بالحزبين الرئيسيين”، لافتا الى أنهما “فشلا في إدارة الملفات الاقتصادية والإدارية والقضايا الوطنية والقومية وهما المسؤولان الرئيسيان عن سوء الاوضاع في كردستان”.

وأعرب هاشم عن أمله بأن “يحقق حزبه مع الأطراف السياسية المتحالفة معها بتحقيق أغلبية برلمانية”، لافتا الى أن “مواطني إقليم كردستان بدأوا يدركون ضرورة إجراء تغيير في النظام السياسي لإقليم كردستان عبر الانتخابات”.

ويعاني إقليم كردستان من أزمة سياسية داخلية واقتصادية عقب إجراء استفتاء الاستقلال في 25 أيلول، فيما تشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد الاستفتاء، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري اربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *