انهيار تحالف النجيفي والخنجر بسبب خلافات على الزعامة في بغداد

التقرير العراقي

كشف مصدر مقرب من رئيس المشروع العربي رجل الاعمال البارز خميسس الخنجر ،اليوم السبت، عن انهيار تحالف القرار العراقي الذي يجمع بين الخنجر من جهة ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي وشقيقه محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي والنائبين عن تحالف القوى احمد المساري وسلمان الجميلي.
وقال امصدر الذي رفض الكشف عن هويته لـ (التقرير العراقي) أن تحالف “تحالف القرار العراقي انقسم الى ثلاثة اقسام، الاول برئاسة الامين العام للمشروع العربي خميس الخنجر والثاني برئاسة نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي وشقيقه محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي والاخير برئاسة النائبين عن تحالف القوى احمد المساري وسلمان الجميلي”.
واكدت المصادر أن “كل واحد منهم سيخوض الانتخابات المقبلة بشكل منفرد”، مشيرا الى أن “الخلاف بدأ بين النجيفي والخنجر حول من يتزعم القائمة الانتخابية في بغداد، ثم تطور لاحقا الى خلاف واسع بشأن المرشحين في جميع المحافظات التي يتنافس فيها هذا التحالف”.
واوضح المصدر أن “قيادات بارزة في هذا التحالف تبذل جهودا حثيثة حتى إعداد هذا التقرير للتوفيق بين الفرقاء من أجل خوض الانتخابات بقائمة موحدة”، مرجحا أن “تلك الخلافات حاليا وصلت الى مستوى يصعب احتواؤها”.
وجرى تشكيل تحالف إنتخابي جديد تحت إسم “لقرار العراقي” بزعامة نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي في الخامس عشر من الشهر الجاري لخوض الانتخابات المقبلة، مؤكدا أنه سيدخل في جميع محافظات العراق ولا يستثني اي محافظة”.
يذكر أن تحالف القرار العراقي كان يضم كلا من قائمة اسامة النجيفي وقائمة خميس خنجر وطلال الزوبعي وسلمان الجميلي ومحمد الدايني وناهدة الدايني وعمر الحميري وعبد ذياب العجيلي وعز الدين الدولة وخالد المفرجي واحمد المساري”، حسب ما اعلنه النائب عنه، طلال الزوبعي، الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *