بغداد وانقرة تتفقان على عدم السماح بتواجد اي منظمات “إرهابية” على أراضيهما

بغداد

‎عقد المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي
‎ بين العراق وتركيا، السبت، اجتماعه الثالث في العاصمة بغداد، حيث بحث الجانبان أهم المسائل الحيوية التي تهم البلدين.

‎وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بيان رسمي تسلم (التقرير العراقي) أن “المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين العراق وتركيا اتفق في نهاية اجتماعه على مجموعة من النقاط أبرزها كان تأكيد الطرفين على تبني سياسة تحقيق الامن والاستقرار المتبادل ومكافحة “الارهاب” سوية في إطار احترام سيادة ووحدة الاراضي الذي يمثل أساس العلاقات بين البلدين.

‎وأضاف البيان أن الطرفين أكدا أيضا على أن معسكر بعشيقة هو معسكر عراقي، حيث سيبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته لإنهاء هذا الملف، مما يؤكد التزامه بوحدة العراق واحترام سيادته .

‎واشار البيان المشترك الى أهمية رفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وفي مجال إعمار المناطق المتضررة من “الارهاب”، وتفعيل الاتفاقات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين.

‎من جهته أكد الجانب التركي على أهمية التقدم الذي تحرزه القوات الأمنية العراقية ضمن عمليات استعادة نينوى والقضاء على عناصر عصابات داعش الارهابية، حيث أشار الجانبان إلى عدم السماح بتواجد اي منظمات “إرهابية” على أراضيهما وعدم القيام بأي نشاط يهدد الامن القومي لكلا البلدين.

‎وكان رئيس الوزراء التركي وصل في وقت سابق من اليوم السبت، إلى العاصمة بغداد حيث كان في استقباله رئيس الوزراء حيدر العبادي حيث بحث معه في مكتبه أبرز المواضيع التي تهم الجانبين من بينها الحرب ضد داعش والعلاقات بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *