تسع دول تطالب العراق بضمانات مقابل مشاركتها بمؤتمر المانحين

ذكرت صحيفة العربي الجديد، ان هناك تسع دول تطالب العراق بضمانات مقابل مشاركتها بمؤتمر المانحين، مشيرة الى ان أكثر من 32 دولة لم تبلغ موافقتها على الحضور حتى الآن.

ونقلت الصحيفة وزير عراقي قوله ان هناك تردد لدى عدد غير قليل من الدول الغربية حول الموافقة على المشاركة بالمؤتمر الخاص بالمانحين للعراق في الكويت، من بينها دول أعضاء في التحالف العسكري ضد تنظيم داعش بقيادة واشنطن”، مبينا ان “80 دولة وجهت لها دعوات رسمية، وهناك أكثر من 32 دولة، منها عدة دول مهمة ومعروفة بمساهماتها الكبيرة بمثل هذه المؤتمرات، لم تبلغنا موافقتها على الحضور حتى الآن”.

وتابع الوزير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “تسع دول منها طالبت بضمانات في ما يتعلق بهوية البلاد المدنية ومنع التهميش والإقصاء”، مشيرا الى “اننا سمعنا هذا من مسؤولين في دول عدة على هامش مؤتمر دافوس”.

وأكد الوزير أن “دولة آسيوية قدمت عام 2007 مشروع إعادة تأهيل مستشفى بالأنبار خاص بالولادة والأطفال وتم ذلك بمنحة منها، والآن تم تدميره أيضا كما دمر بالمرة الأولى خلال المعارك بين الجيش الأميركي وتنظيم القاعدة آنذاك، وهذه الدولة اعتذرت عن المشاركة اليوم”، لافتا الى ان “الكويتيين يحاولون أيضاً، من خلال علاقاتهم، ترغيب الدول المترددة بالمشاركة في مؤتمر المانحين لمساعدتنا، وكذلك تفعل الولايات المتحدة من خلال عدة مسؤولين في الخارجية الأميركية والسفارة الأميركية في بغداد، لكن بشكل عام هناك انطباع بأن حجم المنح التي قد يسفر عنها المؤتمر لن تكون ضمن سقف التطلعات الذي يسعى إليه العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *