الحشد الشعبي ينتشر على الحدود السورية العراقية بعد تعرضه لهجمات من داخل سوريا

أعلن قائد عمليات الحشد الشعبي في محور غرب الأنبار قاسم مصلح ،اليوم السبت، عن نشر مقاتلين من الحشد على الحدود مع سورية لدعم قوات حرس الحدود العراقية.

وقال مصلح في بيان رسمي تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه إن “هذا التحرك جاء بعد تعرض قوات حرس الحدود لإطلاق نار من جهة غير معروفة من داخل سورية خلال الأيام الثلاثة الماضية”.

واضاف مصلح بحسب البيان “بعد تعرض عدة نقاط تابعة لحرس الحدود العراقية لعدة هجمات عبر صواريخ موجهة وتأخر الإسناد من القوات الأمنية، تم إرسال قطعات اللواء 13 في الحشد الشعبي وبادر في استهداف مصادر إطلاق الصواريخ”، مبينا أن “قيادة العمليات ولواء الطفوف متواجدون الآن على الحدود العراقية السورية في نقاط حرس الحدود لصد أي هجوم أو تحرك للعدو ، على الرغم من هذه المنطقة ليست ضمن نطاق عمليات الحشد الشعبي لكن من واجبنا دعم القوات الأمنية”.

من جانبه أكد المتحدث باسم العمليات المشتركة يحيى رسول في تصريح لرويترز أن ” انتشار قوات الحشد في المنطقة “مؤقت”، لكنه أكد “أنه تحرك طبيعي بالنظر إلى أن من مهام الحشد الشعبي دعم القوات الحكومية”.

وأوضح رسول أن “الكثير من المناطق على الحدود السورية العراقية لا تزال تخضع لسيطرة تنظيم داعش”.

يذكر أن القوات العراقية استعادت في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر الماضي آخر المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش على الحدود مع سورية وأمنت الصحراء الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *