مباحثات سرية بين بغداد وواشنطن لتمديد تواجد القوات الامريكية في العراق

كشفت صحيفة (يو إس إيه توداي) عن المحادثات المكثفة بين بغداد وواشنطن حول تمديد تواجد القوات الأمريكية في العراق ما بعد الانتصار على تنظيم داعش الارهابي.

وقالت الصحيفة في تصرير لها اطلع عليه (التقرير العراقي) إن بغداد وواشنطن ترغبان بتفادي تكرار أحداث عام 2011، عندما خرجت القوات الأمريكية آنذاك من العراق، إثر إضعاف نفوذ تنظيم القاعدة وتراجع مستوى العنف في البلاد، وبعد مرور 3 سنوات ظهر تنظيم داعش الارهابي وتمكن من الاستيلاء بسهولة على على الموصل ومدن عراقية اخرى.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أن “الولايات المتحدة والعراق لم يحددا بعد حجم القوات وتكوينها التي قد تتغير مع مرور الوقت. وحسب قولهما فإن القرار حول تواجد القوات الأمريكية طويل الأمد في العراق لم يتم التوافق عليه بعد، نظرا لأن الحكومة العراقية ستحدد تعدادها وتكوينها النهائي.

ورجحت مصادر للصحيفة أن عدد القوات المنتشرة في العراق سيكون أقل من 5500 جندي المتواجدين هناك الآن، مشيرة إلى أن بعثة الوجود الأمريكي، ستشبه ما يقوم به الآن وهي التدريب والتطوير، والإسهام في تنمية قدرات القوات الأمنية العراقية، وجاهزيتها والمساعدة في الرقابة والاستخبارات من دون الانجرار والمشاركة في القتال المباشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *