الحكومة المركزية تطالب السلطات الكردية بايقاف ما وصفته بالاستفزاز والتصعيد

دعت الحكومة المركزية ،اليوم الاثنين، حكومة اقليم كردستان العراق إلى إيقاف ما وصفته بـ”التصعيد والاستفزاز” في المناطق المتنازع عليها التي سيطر عليها الأكراد بعد حزيران/يونيو 2014، مجددا الطلب من إقليم كردستان إلغاء نتائج الاستفتاء والدخول في حوار جاد مع بغداد.

وقال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في بيان مقتضب تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه أنه”على الإقليم إيقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتجاوز عليها من قبل الإقليم”، مضيفا أن “المناطق المتنازع عليها تخضع إلى ولاية الحكومة العراقية، وبالتالي، كل ما يتعلق بالقضايا الإدارية والخدمية هو تحت إدارة وسلطة الحكومة الاتحادية”.

وبين الحديثي بحسب البيان أن “موقف السلطات الكردية في اقليم كردستان المتمثل بالبقاء في المناطق التي تمددت فيها قوات البيشمركة عام 2014 مخالف للدستور”, مشيرا الى أن “حركة قطعات قوات البيشمركة التي كان من المفترض أن تكون بشكل مؤقت في المناطق التي تحررت في الموصل، يجب أن تنتهي، لأنها تشكل استفزازا”.

وأكد الحديثي  في ختام بيانه على “ضرورة قيام الإقليم بإلغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق”.

وعارضت بغداد بشدة إجراء إقليم كردستان الاستفتاء على الاستقلال، وفرضت عقوبات دخلت حيز التنفيذ منها وقف الرحلات الدولية إلى مطارات أربيل والسليمانية. وطالبت سلطات الإقليم بتسليم المنافذ البرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *