نائب كردي: قصف ايران لاراضي الاقليم طبيعي ولا علاقة له بالاستفتاء

أكد نائب رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني  في مجلس النواب العراقي، شاخوان عبد الله، اليوم الأحد، أن اقليم كردستان سيرد على أي قصف يستهدف مدنه بعد تقرير المصير، فيما أشار إلى أن القصف الإيراني على بعض المناطق الحدودية داخل الإقليم لا علاقة له بالاستفتاء.

وقال عبد الله في تصريح صحفي تابعه (التقرير العراقي) إن “القصف الإيراني لبعض المناطق الحدودية في أربيل وبينجن هو أمر طبيعي منذ سنوات ولا علاقة له بقضية الاستفتاء”، مبينا أن “هناك وفودا ولجانا زارت تلك المناطق للاطلاع على حجم الأضرار التي حصلت بسبب صراع الجيش الإيراني مع الحزب الديمقراطي الكردي الإيراني”.

وأضاف قائلا”طالبنا الحكومة الاتحادية المسؤولة عن حفظ السيادة الداخلية من الاعتداءات الخارجية مرات عديدة بإيقاف هذا العدوان دون أن نسمع أي موقف رسمي منها… إننا اليوم أيضا نطالبها بصفتنا ما زالنا جزءا من العراق بالتدخل لإيقاف هذا القصف، لكن بعد تقرير المصير فحينها سنرد على هذا القصف وندافع عن أرضنا وشعبنا”.

وكان سياسيون عراقيون وشهود عيان قالوا أن قوات المدفعية الإيرانية نفذت، صباح اليوم الأحد، عمليات قصف كثيفة استهدفت مناطق الغابات الحدودية التابعة لإقليم كردستان العراق.

من جانبه قال حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، في بيان نشره على موقعه الرسمي إن القصف الإيراني تركز على عدة قرى تابعة لمنطقتي باليكايتي وحاجي عميران الحدوديتين”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *