دخيل: سنقف مع الكرد لانهم حمونا بعد ما اغتصب العرب نسائنا

اكدت النائبة الازيدية فيان دخيل ،اليوم الخميس، ان المكون الازيدي سيقف مع اقليم كردستان وحق تقرير مصيره، ولن يقف مع بعض العشائر العربية التي اغتصبت النساء الايزيديات وقتلت اطفاله، واصفا العشائر العربية بـ”الابواق الشوفينية”.

وقالت دخيل في مؤتمر صحافي عقدته مع عدد من النواب الكرد، وحضره (التقرير العراقي) “نقول لمن يتحدث على ان نسبة المكون الايزيدي لاتتجاوز 3 % في سنجار، إن نساءنا التي اغتصبت وخطفت واطفالنا الذين قتلوا على ايديكم هم اكثر من 3%”.

وتسائلت دخيل “اين كانت تلك الابواق الشوفينية حين اجتاح داعش مناطقنا وقتلوا واغتصبوا واحرقوا”، مبينة أن “اقليم كردستان فتح ابوابه لنا في وقت عشائر البعض من العرب قتلت ابناءنا وخطفت نساءنا”.

واكدت دخيل “من المعيب على تلك الابواق الشوفينية الحديث بهذا الاسلوب”، مشددة “نحن نقرر مصيرنا مع من حمانا وحمى اعراضنا ولن نقف مع من قتلتا واغتصب نساؤنا”.

ويأتي هذا المؤتمر الصحفي للنواب التحالف الكردستاني بعد تصويت مجلس النواب العراقي على اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم القيادي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وذلك لمواقفه من استفتاء كردستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *