بسبب مواقفهم من استفتاء الكرد … معصوم ونجم الدين كريم تحت مقصلة الاقالة

كشف النائب فائق الشيخ علي ،اليوم الثلاثاء ، عن جمع تواقيع داخل البرلمان لاقالة رئيس الجمهورية ومحافظ كركوك، مؤكدا عزم الاعضاء العرب على تشريع قوانين جديدة للضغط تجاه المواقف الكردية المستقبلية .

وقال الشيخ علي في تصريح صحفي تابعه (التقرير العراقي)، إن “مجلس النواب شرع بجمع التواقيع من اجل إقالة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على خلفية مواقفة تجاه استفتاء انفصال كردستان الذي يعتزم الشروع به مسعود بارزاني”، لافتا الى ان “تواقيع اخرى تم جمعها لاقالة محافظ كركوك نجم الدين للمواقف ذاتها”.

واضاف النائب، ان “اغلب الاعضاء يستعدون لتشريع قوانين وإصدار قرارات لاستخدامها كاوراق ضغط تجاه مواقف الكرد في الايام المقبلة”، مشددا على “ضرورة تفعيل برلمان كردستان لاصدار قرار بتاجيل الاستفتاء او الغاءه تفاديا لنشوب حرب داخلية”.

من جانب اخر، كشف النائب عن تيار الإصلاح الوطني توفيق الكعبي، في وقت سابق، عن توجه لمجلس النواب لاعفاء رئيس الجمهورية فؤاد معصوم من منصبه في حال اصر كردستان على إجراء الاستفتاء، مشيرا إلى أن الاستفتاء محاولة لـ”لي الاذرع” من قبل بارزاني.

وقال الكعبي في تصريح صحفي، إن “اصرار كردستان على إجراء الاستفتاء سيدفع البرلمان والحكومة إلى قطع موازنة كردستان وإعفاء رئيس الجمهورية والنواب الكرد من مناصبهم، وعدم السماح لهم بالمشاركة في الكابينة  الحكومية والبرلمانية”.

وأضاف، أن “قضية الاستفتاء بمثابة محاولة لي اذرع من قبل رئيس بارزاني”، مؤكدا “أننا لم نسمح بذلك مطلقا”.

وشدد الكعبي على أن “كركوك والمناطق المتنازع عليها لن تكون جزءاً من الاستفتاء”، معتبرا أن “ما يجري محاولة من البارزاني مناورة للحصول على مكاسب سياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *