الموسوي: خطوات الصدر الاصلاحية القادمة ستكون محرجة للسياسيين

كشف المتحدث الرسمي باسم زعيم التيار الصدري جعفر الموسوي، اليوم السبت، أن الصدر مصمم على تصحيح ما وصفه بـ”السلوكيات المنحرفة”، بخطوات جادة ومحرجة للكثير من السياسيين.

وقال الموسوي في بيان تلقى (التقرير العراقي) نسخة منه، إن “خطوات الإصلاح التي يتبناها مقتدى الصدر تأتي لتصحيح الأخطاء والسلوكيات المنحرفة المتخذة في إدارة الدولة ومؤسساتها”، مشيرا الى أن “الملمات الصعبة تقتضي أن يكون لها رجالاتها اللذين يتصدون لها بكل إيمان وجدية غير عابئين للتضحيات التي ترافق خطواتهم لإصلاح ما أفسده الآخرين، فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم”.

وأضاف الموسوي، أن “الصدر يدرك تماماً بأن طريق الإصلاح صعب ومستصعب، وسدد رميته الإصلاحية بعد التوكل على الله تعالى والتفاف عامة الشعب من حوله وليس الصدريون وحدهم، لأن الشعب عامة أدرك تماماً أن سماحته هو الأمل الوحيد لخروج البلاد والشعب من أزماته التي صنعها البعض من الساسة بعبثهم وجهلهم”.

ولفت الموسوي إلى أن “خطوات الإصلاح التي يتبناها السيد مقتدى الصدر تحرج الكثير من الساسة، كونه مؤمناً بأن الإصلاح ليس شعار يرفع وتصريح يوضع، وإنما قرارات وخطوات عملية جادة ومؤثرة تتخذ بما يوازي تصحيح الأخطاء والسلوكيات المنحرفة المتخذة في إدارة الدولة ومؤسساتها”، مؤكدا أن “القائد مصمم على المضي قدماً بطريق الإصلاح الشامل لبناء دولة تحترم حقوق المواطن والحفاظ على أمواله العامة والخاصة وحفظ أمنه وكرامته وسيادة بلده”.

وخاطب الموسوي من وصفهم بأنهم “يتصيدون في وحل الفساد” بالقول، “لا تراهنوا على التسويف والمماطلة، أنه الصدر ومن حوله شعب لا يستكين ولا يتهاون في تحقيق حقوقه المشروعة”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر طالب، أمس الجمعة، أنصاره بالحفاظ على “السلم والسلام” للمرحلة المقبلة، فيما دعاهم الى تجمع مليوني “نصرة للعراق والإصلاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *