اوغلو يحذر  من حرب اهلية في المناطق المتنازع عليها في حال اجري الاستفتاء فيها

حذر مقرر مجلس  النواب نيازي اوغلو من نشوب  حرب اهلية في المناطق المتنازع عليها اذا ما اصرت  حكومة اقليم  كردستان العراق على اجراء الاستفتاء في تلك المناطق،  مؤكدا عدم  احقية أقليم كردستان اجراء الاستفتاء خارج حدوده.

وقال اوغلو في تصريح صحفي تابعه (التقرير العراقي) إن “المناطق المتنازع عليها قاطعت الاستفتاء المزمع إجراءه في الخامس والعشرين من ايلول الجاري”، مؤكدا انه “لا يحق لاقليم كردستان اجراء الاستفتاء خارج حدوده وفق الاطر الدستورية والقانونية لان ذلك سيعد تجاوزا على اراضي غير استحقاقه”.

واضاف اوغلو أن “المناطق المتنازع عليها لا يجري بها الاستفتاء ومنها طوز خرماتو”، مرجحاً “وقوع حرب أهلية في حال اجراء الاستفتاء”.

وبين مقرر  مجلس النواب أن “العرب والتركمان في كركوك قاطعوا الاستفتاء”، لافتا الى ان “الاستفتاء سيتم مقاطعته وعدم المشاركة به لان المشاركة حتى وان كانت بالرفض سوف تعطي شرعية للاستفتاء”.

وأكد ان “البرلمان سيناقش في جلساته المقبلة مصير الاكراد الذين يتمتعون بمناصب في الحكومة المركزية في حال اجراء الاستفتاء وسحب الثقة عن محافظ كركوك، مبينا ان “يوم الثلاثاء ستبدأ جلسات مجلس النواب وهناك الكثير من الاطروحات التي ستقدم الى هيئة الرئاسة بخصوص الاستفتاء ومصير الاكراد الذين يتمتعون مناصب في الحكومة المركزية ان جرى الاستفتاء”.

وكشف اوغلو أنه “تقدم في وقت سابق لسحب الثقة عن محافظ كركوك وتم استكمال جميع الاجراءات واحيل الملف الى رئاسة الوزراء ويوم غدا سياتي الى البرلمان لدرجه على جدول اعمال الثلاثاء او الخميس”.

واشار اوغلو الى انه “يمتلك لائحة اتهامات لمحافظ كركوك تتعلق بملفات خطرة جدا سوف يسمعها الشارع العراق وسوف يتم سحب الثقة عن المحافظ”، مطالبا الحكومة المركزية بـ”حل مجلس محافظة كركوك واعلان حالة الطوارئ في كركوك وتعين حاكم عسكري يحكم المحافظة الى اشعار اخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *