الخزعلي يعتذر من نصرالله على انتقاد العراقيين له ويطلب منه فتح مكتب للعصائب في لبنان

كشفت مصادر لبنانية مقربة من حزب الله ،اليوم الاحد، ان زعيم عصائب اهل الحق قيس الخزعلي قدم اعتذاره لزعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله بخصوص التجاوزات التي حصلت من قبل العراقيون المعترضين على جلب قادة داعش برفقة عوائلهم الى الحدود العراقية.

وقالت المصادر لـ (التقرير العراقي) إن ” الخزعلي قدم اعتذاره لنصرالله عند لقائه به الجمعة الماضية عند زيارته  للبنان عن اي اساءة صدرت من اي عراقي بخصوص الاتفاق الذي عقده حزب الله الذي يتزعمه حسن نصرالله والحكومة السورية من جهة وتنظيم داعش الارهابي من جهة اخرى والقاضي ربنقل عناصر التنظيم بباصات مكيفة قرب الحدود العراقية”.

اضافت المصادر الى أن “اعتذار الخزعلي من نصرالله جاء باوامر من ايران لرفع التوترات بين الطرفين بعد الهجمة التي قادها عراقيون ضد الاخير”، لافتا الى أن ” هذه الزيارة الاولى من نوعها وانها ستتكرر دوما في سياق زيادة التنسيق بينه وبين حزب الله للتركيز على التنسيق العسكري التدريبي وفي خبرات ادارة التنظيمات الملبشياوية  خصوصا بعدما اصبحت عصائب اهل الحق جزءا مهما من  “الحشد الشعبي” في الميدان العراقي من جهة وفي اطار عملية بروز اعلامي بغية التحول الى منظمة سياسية تنزل قفي الانتخابات العراقية المقبلة  والقاء الضوء على الدور العسكري لهذا التنظيم في الجبهات المفتوحة مع الارهاب في العراق وقد تبدى ذلك في سلسلة لقاءات اعلامية ومتلفزة نظمت للخزعلي في شبكات تلفزة عدة موالية لإيران تبث من بيروت”.

وكشفت المصادر نفسها انه تم في هذه الزيارة البحث جديا في سبل فتح ممثلية دائمة للتنظيم في بيروت تمهيدا لتعزيز حضوره السياسي والاعلامي من جهة وتفعيل حضوره في اوساط الجالية العراقية في لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *