حزب الله اللبناني والجيش السوري يتفقان على تغيير مسار قافلة الدواعش بعد تصدي التحالف الدولي لها

 

اكد حزب الله اللبناني الذي يتزعمه السيد حسن نصرالله ،اليوم السبت، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يمنع وصول مساعدات إنسانية لقافلة عناصر تنظيم داعش العالقة في صحراء سوريا والتي تضم مدنيين ايضا.

وقال حزب الله في بيان رسمي اطلع (التقرير العراقي) على نسخة منه أن “الطائرات الاميركية تمنع الباصات التي تنقل مسلحي داعش وعائلاتهم والتي غادرت منطقة سلطة الدولة السورية من التحرك وتحاصرها في وسط الصحراء، وتمنع ايضاً من ان يصل اليهم أحد ولو لتقديم المساعدة الانسانية للعائلات والمرضى والجرحى وكبار السن”، مبينا أنه “اذا ما استمرت هذه الحال فإن الموت المحتم ينتظر هذه العائلات وفيهم بعض النساء الحوامل”.

واوضح حزب الله في ختام بيانه أن “الدولة السورية وحزب الله قد وفيا بالتزامهما القاضي بعبور الباصات من منطقة سلطة الحكومة السورية دون التعرض لهم، وأما  الجزء المتبقي من الباصات وعددهم ستة والذي مازال داخل مناطق سلطة الحكومة، هو يبقى في دائرة العهدة والالتزام”.

من جانبه أكد قائد عسكري في إحدى الفصائل الموالية للحكومة السوريةأن “حزب الله اللبناني والجيش السوري يبحثان في الوقت الحالي عن طريق جديد للقافلة التي تنقل عناصر من داعش وعائلاتهم، والتي تتجهإلى مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم شرق البلاد”.

وقالت وكالة “رويترز” في تقرير لهاإن “السبل تقطعت بقافلة تضم 17 حافلة تقل نحو 300 من المسلحين تسليحا خفيفا من تنظيم داعش و300 مدني في صحراء شرق سوريا منذ يوم الثلاثاء الماضي، مع قيام طيران التحالف الدولي  بقيادة الولايات المتحدة بشن ضربات جوية لمنع القافلة من دخول أراضي خاضعة للتنظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *