ايران تهدد بغلق مكاتب المجلس الاعلى في طهران اذا ما انضم اعضائها لتيار الحكمة بزعامة الحكيم

كشفت مصادر عراقية تعمل ضمن كوادر  المجلس الاسلامي الاعلى في طهران ،اليوم الاربعاء، عن أن السلطات الإيرانیة أمرت بإغلاق مكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، بسبب إعلان عمار الحكیم مغادرة المجلس وتشكیل تكتل جديد باسم “تیار الحكمة الوطني”.

وقالت المصادر لـ (التقرير العراقي) “إن السلطات الإيرانیة اشترطت بقاء مكتب المجلس في طھران إذا قرر العاملون البقاء في صفوف المجلس الاعلى، ولیس الأنتقال الى صفوف الحكمة”.

واضافت أن ”إيران أبلغت العاملين في مقار المجلس الاسلامي الاعلى بمغادرة البلاد وإغلاق المكتب إذا قررت ترك المجلس الاعلى والانضمام لتیار الحكمة الوطني برئاسة عمار الحكیم”.

وبحسب المصادر فإن “السلطات الإيرانیة بدأت بإغلاق الخدمات التي تقدمھا لمكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي التي من بینھا منح تجديد تأشیرات الدخول والإقامة السنوية بالنسبة للعراقیین المقیمین في إيران”.

وكان عمار الحكیم أعلن في 24 تموز/ يولیو الماضي، عن تشكیل تیار سیاسي جديد بعی ًدا عن المجلس الأعلى الذي ترأسه منذ سنوات،وھذه الخطوة أزعجت القیادة الإيرانیة.

وقال الحكیم: ”إن تیار الحكمة الوطني سیكون معتصماً بالوسطیة والاعتدال ومنطلقاً

على صیانة وإدامة وحدة البلاد“. وأكد أن التیار سیعمل مع كل أبناء العراق على خوض الانتخابات الديمقراطیة بعناوين جامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *