ألاسبوع المقبل …الخنجر يعود الى بغداد بعد الاتفاق مع المالكي والحكيم وقيادات الحشد الشعبي

كشفت مصدر رفيع في الحكومة العراقية ان الأسبوع المقبل سيشهد عودة رئيس حزب المشروع العربي في العراق ورجل الاعمال المعروف خميس الخنجر الى العاصمة بغداد وبضمانات من قبل قيادات في التحالف الوطني والحشد الشعبي، فيما أشار الى ان الخنجر اتفق مع هذه القيادات بواسطة رئيس الحكومة العراقية على بدء صفحة جديدة تنهي الاتهامات المتبادلة وتسمح لرؤوس الأموال العراقية المغادرة بالمشاركة بقوة في الاستثمار واعمار المناطق المحررة من داعش.

وقال المصدر في حديث لـ (التقرير العراقي) أن رئيس حزب المشروع العربي في العراق ورجل الاعمال العراقي المعروف خميس الخنجر سيعود الى العاصمة بغداد خلال الاسبوع المقبل وسيتخذ منها مقرا له بعد تركيا والأردن بعد حصوله على  ضمانات كاملة من قبل زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وزعيم تيار الحكمة ورئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ببدء صفحة جديدة وانهاء ملف الملاحقات القضائية التي صدرت ابان الحكومة العراقية السابقة”، مبينا ان ” الخنجر حصل على تعهدات من قيادات بارزة في الحشد الشعبي مثل هادي العامري بعدم التعرض لفريقه السياسي في بغداد والحصول على الدعم الكامل امنيا كبقية الأحزاب العراقية.

وأضاف المصدر أن “الخنجر اتفق مع المالكي والحكيم وقيادات أخرى في التحالف الوطني والحشد الشعبي على بدء صفحة جديدة من العمل السياسي تبتعد عن التخوين وتكون قائمة على الثقة المتبادلة والسماح لرؤوس الأموال العراقية وخصوصا السنية منها للعودة الى العراق والمشاركة بشكل فعال في الاستثمار واعمار المناطق المحررة”.

وأشار المصدر الى أن “الخنجر سيتخذ من المنطقة الخضراء مقرا لعمله السياسي والتواصل مع بقية القيادات العراقية والسفارات في العاصمة بغداد، لافتا الى ان المفاوضات تمت بواسطة مكتب رئيس الحكومة حيدر العبادي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *