قيادي في حزب الدعوة: المالكي لن يلتقي الخنجر كونه مطلوب للقضاء وشخصية داعمة للارهاب

نفى القيادي في حزب الدعوة الاسلامية جاسم محمد جعفر، اليوم الاثنين، نية الامين العام للحزب نوري المالكي لقاء رئيس حزب المشروع العربي خميس الخنجر، مؤكدا على ان المالكي حريص وضمن ثوابته على عدم التواصل او اللقاء او دعم اي شخصية مطلوبة للقضاء او متورطة بدعم “الارهاب”.

وقال جعفر في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “الامين العام لحزب الدعوة نوري المالكي حريص وضمن ثوابته على عدم التواصل او اللقاء او دعم اي شخصية مطلوبة للقضاء او متورطة بدعم الارهاب، خاصة الشخصيات التي كانت سببا في اثارة الفتن ودخول الزمر الارهابية وداعش الى العراق”، نافيا “وجود اي نية للمالكي لقاء الخنجر او الوساطة له للعودة الى العملية السياسية”.

وقال جعفر، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي سبق له وان اكد في وقت سابق وبشكل صريح ان الاجهزة الامنية ستنفذ مذكرات القبض بحق اي شخص مطلوب للقضاء ودون استثناء”، مبينا ان “خميس الخنجر صدرت عليه عدة مذكرات قبض بتهم دعم وتمويل الارهاب”.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية، اعلنت ، في (7 آب 2017)، عزم رئيس حزب المشروع العربي خميس الخنجر زيارة العاصمة بغداد، مشيرة إلى أنه يجري الترتيب للقاء الخنجر بأمين عام حزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *