الصدر يكشف ورقة تحالفاته السياسية القادمة ويحذر من استمرار انفصال الحشد عن الجيش

كشف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ،اليوم الجمعة، عن عدم ممانعته في الدخول بتحالف سياسي مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحيكم.

وقال الصدر في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) أن “التيار الصدري لا يمانع في أنشاء تحالف يضم رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس التحالف الوطني عمار الحكيم”، مؤكدا  بانه “ليس لدي أي مانع من التحالف، ليس كشخص وإنما كتيار صدري مع العبادي والحكيم”.

واضاف الصدر أن “التيار الصدري في صدد تشكيل كتلة عابرة للمحاصصة، من أشخاص تكنوقراط مستقلين لا ينتمون إلى أحد، من وجوه جديدة، تكون مهمتها الاساسية أخذ العراق إلى بر الأمان مع توفير الخدمات للمواطنين”.

واشار الصدر الى أن “العراق حالياً في فقر وحرب ومشاكل أمنية وكذلك خدمية، و على الحكومة الجديدة أن تأخذ بيدها لما فيه الصلاح”.

وعلى الصعيد الامني حذر زعيم التيار الصدري من مشاكل ستواجه العراق في حال عدم “عدم الدمج بين الحشد والجيش العراقي وجعلهما قوة واحدة تحت اشراف وقيادة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي”، مبينا أن “هناك عناصر منضبطة بالفعل في الحشد الشعبي ويجب أن تكون هذه العناصر منضوية تحت ظل القوات الأمنية والشرطة، والجهات الأمنية الأخرى”.

واستدرك الصدر قائلا “من الصعب أن يكون هناك جيشان في العراق، لذلك المطلوب الوصول إلى مستوى الدمج، ولا بد أن يكون ذلك تحت قيادة رئيس الوزراء، وكذلك قائد القوات المسلحة وفي حال أن يكون الحشد خارجاً عن نطاق الدولة فهذا سيتسبب في مشاكل كثيرة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *