المهندس يكشف عن مساعي سعودية وأماراتية لاحياء حزب للبعث المنحل في العراق

 

كشف نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، اليوم الاربعاء، عن مساعي حثيثة للقنصليتين القنلصيتين السعودية والإماراتية في أربيل لمحاولة احياء حزب البعث المنحل الذي كان يترأسه الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين.
وقال المهندس في تصريح صحفي تابعه (التقرير العراقي) إن “كلٌ من القنصلية السعودية والإماراتية في أربيل تحاول “إحياء الحزب البعث المنحل الذي كان يترأسه الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين”، مؤكدا بأن لديه معلومات كاملة عن الموضوع.
وأضاف المهندس أن “السعودية حاولت إنشاء ميليشيا في العراق ولكن بعد أن فشلت في ذلك، ركزت على القاعدة وداعش”، معلنا “استعداده للكشف عن المعلومات التي بحوزته إذا اقتضت الضرورة”.
وأردف المهندس بالقول “في الحقيقة نحن لا نريد أن نأجج العلاقات بين العراق والدول الإقليمية المجاورة، ولكن الرياض ليست صادقة في شنها الحرب ضد الإرهاب”، مبينا أن “دور السعودية الحقيقي في العراق لم يتغير بحيث أنها لا تزال تستهدف  المؤسسات العراقية والحشد الشعبي”.
وكان أبو مهدي المهندس، صرح في شهر حزيران الماضي، أن الحشد الشعبي يهدف إلى “تطهير المنطقة من مقاتلي تنظيم داعش وملاحقتهم في كل مكان وصولا إلى العاصمة السعودية، الرياض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *