مجلس انقاذ الانبار : اهالي الانبار النازحين يعانون من ازمة اثقة تمنعهم من العودة للمحافظة

عزا مجلس انقاذ الانبار ،اليوم الاربعاء، عدم وجود الرغبة لدى النازحين بالعودة الى مناطق سكناهم بالمحافظة الى حالة فقدان الثقة بين اهالي المحافظة وعوائل داعش العائدين الى المناطقهم

وقال رئيس المجلس حميد الهايس في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) أن “اغلبية العوائل النازحة الذين هجروا المناطق المختلفة بالمحافظة كانوا مرتبطين بشكل من الاشكال بتنظيم داعش، الامر الذي ادى الى بروز عدم الثقة بين النازحين واهالي الانبار، مما يمنع عودة العوائل الى اماكنهم الاصلية”.

واضاف الهايس الى ان “الكثير من العوائل التي تورط احد افرادها، الإبن أو رب العائلة، مع تنظيم داعش اثناء سيطرته على مناطق واسعة بمحافظة الانبار، ليس لديهم الاستعداد للعودة الى مناطقهم ويخشون من الانتقام، كونهم اشتركوا مع ابنائهم في الجرائم التي نفذها داعش بالمحافظة”.

واشار الى انه “عندما عاد الامن والاستقرار الى شمال الرمادي، عادت ايضا عوائل داعش الى المدينة وبعد فترة وجيزة ظهرت القيام بالعمليات الارهابية من جديد خلال العبوات الناسفة واللاصقة، وعند التحقيق تبين ان من يقوم بتلك الاعمال هم  ابناء عوائل داعش الذين عادوا الى المدينة، الامر الذي ادى الى بروز عدم الثقة بين اهالي الانبار وعوائل داعش العائدين الى المنطقة”.

وتقدم الهايس باقتراح الى الجهات المعنية “بفتح معسكرات عمل للعوائل الذين كانوا مرتبطين بتنظيم داعش، وهم ليسوا بالاعداد الكثيرة، كون انهم بحاجة الى تطوير فكري وثقافي للتخلص من الفكرالمتطرف الذي لقنوا به”، حسب وصفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *