القبانجي يتهم عمار الحكيم يشن معارك للاستيلاء على مقرات المجلس الاسلامي الاعلى بعد انشقاقه عنه

كشف القيادي في المجلس الاسلامي الاعلى صدر الدين القبانجي ،اليوم الخميس، عن محاولة تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم الاستيلاء على مقرات المجلس الاسلامي الاعلى بعد انشقاقه منه .

وقال القبناجي في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “تيار الحكمة المنشق عن المجلس الاعلى والذي يتزعمه عمار الحكيم يشن معارك تسقيط ضد المجلس الاعلى للاستلاء على مقرات المجلس الاسلامي العلى التي هي من حقه اصلا”.

من جانب اخر كشفت مصادر مقربة من المجلس الاعلى عن أن “الهيئة القيادية في المجلس الاسلامي الاعلى تسعى حاليًا الى استرجاع اموال وموجودات المجلس وحصته من المناصب في الدولة، ومنها مقاعد برلمانية ووزارات وسفارات ورئاسات مؤسسات رسمية”، مبينة أن ” العديد من الشخصيات التي تشغل هذه المناصب بدأت تعلن تركها للمجلس الاعلى والتحاقها بتيار الحكمة الوطني الذي يتزعمه عمار الحكيم”.

وفي هذا الاطار، تتوقع مصادر عراقية ان تدخل قيادتا المجلس الاعلى السابقة والحالية في نزاع قانوني صعب للحصول على تلك المناصب التي منحت الى المجلس الاعلى بعد الانتخابات البرلمانية عام 2014 استنادًا الى المحاصصة الطائفية المعمول بها في البلاد.

وكان زعيم تيار الحكمة الوطني عمارة الحكيم قد اعلن في وقت سابق عن موافقته على تسليم جميع مقرات المجلس الاعلى في بغداد والمحافظات الى الهيئة القيادية للمجلس، باستثناء المقر الخاص في منطقة الكرادة وسط بغداد والمؤجره من قبل الحكيم من الدولة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *