مرصد عراقي يكشف عن وجود حالات تعذيب في سجون كربلاء

طالب المرصد العراقي لحقوق الانسان وزير الداخلية قاسم الاعرجي بفتح تحقيق جدي وواسع في عمليات التعذيب بحق المحتجزين في سجون محافظة كربلاء، مؤكدا مقتل محتجزين اثنين في غضون سبعين يوما.

وقال المرصد في بيان رسمي اطلع عليه (التقرير العراقي) إن “على الحكومة العراقية الالتزام باتفاقية مناهضة التعذيب التي وقع وصادق عليها، وعدم السماح لحراس السجون أو من معهم القيام بتصرفات غير مسؤولة تتنافى ومعايير حقوق الإنسان.

واشار البيان الى وفاة المواطن ثائر عدنان لعيبي العامري (21) عاماً في الأيام الأولى من النصف الثاني من شهر تموز 2017 بعد تعرضه للتعذيب على يد رجال أمن في شرطة كربلاء، بحسب شهادات ذويه.

واوضح المرصد أن “آثار التعذيب التي ظهرت على جسم الشاب تكشف مدى حجم التعذيب الذي تعرض له وقد تحولت أجزاء من جسده إلى اللون الأحمر بسبب الضرب”، داعيا وزير الداخلية العراقية قاسم الأعرجي إلى “فتح تحقيق عادل بهذه القضية”، محذرا من اللجوء إلى الحلول العشائرية التي ستُسهم بإفلات المتسبب من العقاب.

يذكر ان سجون كربلاء شهدت خلال الشهرين الماضيين، وفاة شاب في السادسة عشرة يدعى محمد مازن ناصر، والمواطن ثائر عدنان اللعيبي البالغ من العمر 21 عاما، ودارت شبهات حول تعرضهما للتعذيب في السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *