الزاملي: المالكي و 30 شخصية أخرى مهددة بالسجن بقضية تسليم الموصل لداعش الإرهابي

رجحت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب إعادة فتح ملف تسليم مدينة الموصل الى تنظيم داعش الإرهابي بعد ان تم تحريرها من الإرهاب من قبل القوات الأمنية، مؤكدة ان السجن سيكون بانتظار القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وثلاثين شخصية عسكرية وسياسية متورطة اخرى.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “تحرير الموصل من داعش الإرهابي سيعيد فتح ملف تسليمها الى التنظيم الإرهابي من قبل القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وثلاثين شخصية عسكرية وسياسية متورطة أخرى”.

وأضاف الزاملي أن “لجنة التحقيق البرلمانية التي تشكلت برئاسته؛ استجوبت مئات الأشخاص وتوصلت الى استنتاجات دامغة في تقرير متكامل، بعدد صفحات تزيد على 150 صفحة. واكد ان 19 نائبا عضوا في لجنة التحقيق من مجموع ثلاثين عضوا بينهم اربعة من كتلة المالكي صادق على التقرير”.

وشدد الزاملي على ان النصر في الموصل لا يعني إسقاط جريمة المتسببين في احتلالها لثلاث سنوات من قبل داعش وعلى رأسهم نوري المالكي”. مؤكدا أن “لجنة الأمن والدفاع لن تتوقف عن مطالبة القضاء بالبت في القضية ومحاكمة المسؤولين الذين يجب ان يتلقوا الجزاء العادل وفق كل القيم والشرائع والقوانين”، حسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *