العراق والتحالف الدولي يصفان تقرير العفو الدولية بغير المسؤول والمهين

 

وصف كل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا، والجيش العراقي تقرير منظمة العفو الدولية (أمنستي) الذي اتهمت فيه القوات الأمنية التي حررت مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي بارتكاب جرائم بحق المدنيين في المدينة بـــ”غير المسؤول والمهين”، مؤكدين رفضهما لمضمون التقرير.

وقال ممثل التحالف الدولي جوزيف سكروكي في تصريحات صحفية تابعها (التقرير العراقي) إن “تقرير منظمة االعفو الدولية غير مسؤول ومهين لـ 71 دولة، ولألاف الجنود الذين لقوا مصرعهم وهم يحاولون القضاء على تنظيم داعش الإرهابي حتى يتمتع شعب العراق بالحرية من جديد”.

وأضاف سكروكي قائلا “لا يمكن أن تكون الحرب مريحة، ومحاولة التظاهر بأنها كذلك، كانت ستكون نوعا من الغباء، وكانت ستعرض للخطر حياة المدنيين والعسكريين على حد سواء”.

من جانبه، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، العميد يحيى رسول، في تصريح صحفي، إن “انتهاكات كبيرة” ضد المدنيين ارتكبها داعش، بينما اهتمت القوات العراقية بالحفاظ على أرواح المدنيين في الموصل، و”استخدمت قطاعات الجيش العراقي الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وحيدت كل السلاح الثقيل”.

ودعا رسول منظمة العفو الدولية الى أن “تأتي إلى أرض الموصل، وتشاهد ما تقوم به القوات المسلحة على الأرض، “بعيدا عن اتهامات لا تمثل الواقع وحقيقة الأمور”.

وكانت مظمة العفو الدولية “أمنستي” قد نشرت أمس تقريرا طالبت فيه بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جرائم بحق المدنيين في الموصل “يحتمل أن يكون قد ارتكبها تنظيم داعش أو حتى القوات العراقية والتحالف الدولي الذي يدعمها”، مشيرة إن “الفظائع التي شهدها الناس في الموصل واحتقار الحياة الإنسانية من جانب كل أطراف النزاع لا يجب أن يبقى من دون عقاب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *