طهران تسعى لأفشال استفتاء إقليم كردستان وتطالب السليمانية بسحب تأييدها له

كشفت مصادر كردية رفيعة المستوى إن طهران أقنعت رئيس الجمهورية السابق وزعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني بالعدول عن موقفه وموقف حزبه الخاص بتأييده لأجراء استفتاء استقلال إقليم كردستان واحباط محاولة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني بتنفيذه.

وقالت المصادر لـ (التقرير العراقي) إن “طهران اقنعت حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير الكردية بالعدول عن الاستفتاء وإعلان رفض السليمانية لا جراءه في المدينة، باي شكل من الاشكال”، مؤكدة أن “السفير الإيراني في العراق ايرج مسجدي أجري اتصالات عديدة بالقادة العراقيين وأبلغهم صراحة رفض إيران لأي استفتاء قادم، بما فيهم رئيس الوزراء حيدر العبادي”.

وأضافت تلك المصادر أن “السفير الإيراني أعرب عن أمله، في اتصال له مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، بأخذ دوره في منع اجراء عملية الاستفتاء، باعتبارها غير دستورية، وتجري وسط غياب البرلمان الكردي”، مبينة ان “السفير الإيراني كان قد التقى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لهذا الغرض”.

وكان الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، قد زار إيران، الأربعاء الماضي، فيما لم تكشف الحكومة الإيرانية عن تفاصيل الزيارة، بينما رجحت المصادر أن سبب الزيارة هو حول استفتاء انفصال اقليم كردستان الذي دعا إليه رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

هذا وتسعى حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء في أيلول المقبل حول انفصال الإقليم عن العراق، وسط رفض إقليمي وسياسي واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *