تقديرات رسمية تشير الى ارتفاع عدد سكان العراق إلى حوالي 38 مليون نسمة

 

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، اليوم الاحد، عن ارتفاع عدد العراقيين إلى حوالي 38 مليون نسمة يشكل الذكور 51 بالمائة منهم فيما تراجع عدد الاناث إلى 49 بالمائة فيما تراجعت نسبة النمو السكاني إلى 2.5 بالمائة بعد ان كانت 2.9 بالمائة.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي الاحد في بيان صحافي اطلع عليه (التقرير العراقي) إن “التقديرات السكانية لعام 2016 تشير إلى ارتفاع نسبة الذكور إلى 51% مقارنة بعدد الاناث الذي تراجع إلى 49%”، لكن نسبة النمو السكاني تراجعت إلى 2.5 بالمائة بعد ان كانت 2.9 بالمائة.

وأضاف الهنداوي إن “لجنة السكان والقوى العاملة اعتمدت مقاربة افتراضية لدخول العراق مرحلة النافذة السكانية وفق المعطيات السكانية الحديثة التي تشير إلى أنّخفاض ملحوظ في تراجع نسبة السكان في الفئة العمرية (0-15) عاما إلى 37% بعد ان كانت تشكل 41% عام 2009 مقابل ارتفاع في نسبة السكان في الفئة العمرية (15-64) عاما إلى 58% عام 2016 ما يعني احتمالية دخول العراق هذه المرحلة اذا ما تم الاستعداد والتخطيط الامثل لها.

وأشار إلى أنّ “الجهاز المركزي للاحصاء التابع للوزارة يعمل الان على اعداد رؤية تنموية مستقبلية لسكان العراق في ضوء نسب الزيادة السنوية للسكان”.

فيما اظهر اخر احصاء اجري عام تراجع نسبة النمو من 2.9 بالمائة .. موضحا ان التقديرات السكانية تبين ان عدد السكان في عام 2016 بلغ 37.883.543 نسمة منهم 19.139.364ذذكورا و 18.744.179 اناثا.

وكان اول احصاء سكاني قد جرى في العراق عام 1934 حيث بلغ عدد السكان حينها 3 ملايين و380 الف نسمة بينما أشار اخر تعداد اجري عام 1997 إلى أنّ عدد السكان قد ارتفع إلى 22 مليون و170 الف نسمة فيما اظهرت تقديرات رسمية عام 2009 ان عدد السكان قد زاد إلى 30 مليون و600 الف نسمة.

 

ولم يشهد العراق اي تعداد سكاني رسمي بعد سقوط النظام السابق عام 2003 بسبب خلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة اقليم كردستان في اربيل حول على بعض المواد الخاصة باستمارة التعداد اضافة إلى الاوضاع الامنية المتدهورة التي تشهدها البلاد منذ ذلك الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *