التربية والتعليم البرلمانية تطالب العبادي بإقالة وزير التربية بسبب فشله بإدارة امتحانات السادس الاعدادي

 

دعت لجنة التربية والتعليم البرلمانية رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اقالة وزير التربية محمد اقبال بسبب فشله بإدارة الوزارة، متهمة إياه بالفشل بتوفير احتياجات الطلبة لامتحانات السادس الاعدادي.

وقال عضو اللجنة رياض الساعدي لــ (التقرير العراقي) إن “الموازنة العامة خصصت اموال كافية لوزارة التربية لتغطية تكاليف طباعة الكتب والدراسة والامتحانات، لكنها فشلت بتوفير ابسط الاحتياجات الطلبة من ماء بارد واجهزة تبريد وعدم التنسيق بشكل مطلوب مع وزارة التعليم العالي لنجاح الامتحانات”.

وأضاف الساعدي أن “طلبة السادس الاعدادي توجهوا لشراء مراوح تعمل على الشحن وبعض منهم خلع قمصانهم بسبب عدم توفير الاحتياجات المطلوبة من قبل وزارة التربية مع ارتفاع درجات الحرارة في شهر تموز”، متسائلا “عن سبب تأجيل الامتحانات من شهر حزيران واجرائها في تموز؟”.

ولفت الساعدي الى أن “هناك اشخاص غير مؤهلين في اللجنة الدائمة للامتحانات ارتكبوا اخطاء في اسئلة الامتحانات خاصة في مواد الاسلامية والتاريخ والاحياء ما ادى هذا الى ارباك الطلبة في الاجابة على الأسئلة”، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي الى “اقالة وزير التربية محمد اقبال لفشله بإدارة الوزارة وتشكيل لجنة لمتابعة الامتحانات العامة المراحل المنتهية”.

من الجدير بالذكر ان وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق عن انتحار ثلاثة من طلبة السادس الاعدادي بسبب فشلهم في أداء الامتحانات نتيجة الظروف القاسية التي رافقت العملية الامتحانية للمراحل المنتهية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *