المالية البرلمانية تنفي طلبها باستقطاع 5% من رواتب الموظفين لإعادة اعمار الموصل

نفت اللجنة المالية البرلمانية، اليوم الاحد، مطالبتها لرئيس الوزراء حيدر العبادي، باستقطاع 5% من رواتب الموظفين من اجل اعمار الموصل.

وقالت عضو اللجنة ماجدة التميمي في بيان رسمي تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه إن “هناك اصوات مأجورة تعمل لصالح جهات تقتات على دماء وأموال ابناء الشعب، لا يروق لها كشف ملفات فسادها ولا محاسبة مفسديها وتقديمهم الى القضاء العادل”، مشيرة الى أن “تلك الجهات تتعمد بين الحين والآخر تضليل الرأي العام، من خلال بث الأخبار المفبركة للتغطية على فشلها وفسادها”.

وأضافت التميمي بحسب البيان “لقد بينت في وقت سابق ان حجم الاموال المطلوبة لإعادة إعمار المحافظات التي حررتها قواتنا المسلحة من دنس عصابات داعش الارهابية كبير جداً، ونحتاج الى مساعدة دولية”، لافتة الى “عدم وجود أية نية لاستقطاع نسبة من رواتب الموظفين وتخصيصها لإعادة إعمار هذه المناطق المحررة”.

واوضحت التميمي انها “في الوقت الذي تنفي فيه مطالبتها رئيس الوزراء حيدر العبادي باستقطاع نسبة 5% من رواتب الموظفين، لإعادة إعمار مدينة الموصل، كشفت عن سعيها لإلغاء استقطاع النسبة المخصصة للحشد الشعبي والنازحين خلال الفترة المقبلة”.

وكانت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، قد نفت الاربعاء وجود نية لأي استقطاع من رواتب الموظفين وتخصيصه لإعادة إعمار مدينة الموصل، مشيرة الى وجود اتفاق لرفع الاستقطاعات السابقة في رواتبهم في موازنة عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *