الهجرة والجمارك الامريكية: ترحيل عدد من العراقيين من امريكا جاء نتيجة اتفاق مع الحكومة العراقية

كشفت إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية أن الاعتقالات التي نفذت بحق عراقيين في أمريكا صدرت بحقهم أحكام ترحيل استعدادا لإعادتهم إلى بلادهم.
وإن هذه الإجراءات قد جاءت نتيجة اتفاق مع العراق بإسقاطه من قائمة الدول المحظور دخول مواطنيها.
وأوضحت جيليان كريستنسن المتحدثة باسم إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية في تصريح صحفي تابعه ( التقرير العراقي) أنه “نتيجة لمفاوضات جرت مؤخرا بين الولايات المتحدة والعراق، وافقت الحكومة العراقية مؤخرا على قبول عدد من العراقيين ممن صدرت بحقهم أوامر ترحيل” بسبب ارتكابهم جرائم.
وأضافت كريستنسن أن “إدارة الهجرة اعتقلت في الآونة الأخيرة عددا من الأشخاص المدانين جنائيا بارتكاب جرائم خطير”، متابعة “كل فرد منهم مر بإجراءات كاملة وعادلة بشأن الهجرة خلص بعدها قاض فيدرالي مختص بالنظر في قضايا الهجرة إلى أنهم غير مؤهلين للحصول على أي إعفاء بموجب القانون الأمريكي وأمر بترحيلهم”.
وكان محامون ونشطاء وأفراد عائلات أكدوا أن عشرات العراقيين من الطائفة الكلدانية الكاثوليكية في ديترويت بولاية ميشيغان وأكرادا عراقيين في ناشفيل بولاية تنيسي اعتقلوا الأسبوع الماضي وفي مطلع الأسبوع الجاري، استعدادا لترحيلهم.
وبحسب عدة مصادر، يوجد نحو 1400 عراقي صدرت بحقهم أوامر نهائية بالترحيل في الولايات المتحدة.
وكانت النسخة الأولى من الحظر، التي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أيام من توليه السلطة في يناير، تشمل في الأساس العراق إلى جانب سوريا وإيران وليبيا واليمن والسودان والصومال.
وجاء في الأمر التنفيذي المعدل، الذي استبعد العراق من القائمة، أن “الحكومة العراقية اتخذت خطوات لتحسين توثيق حركة السفر وتبادل المعلومات واستعادة العراقيين الذين صدرت بحقهم أوامر نهائية بالترحيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *