الاحرار البرلمانية: نمتلك ملفات تدين أعضاء مفوضية الانتخابات بالفساد وتدخل بعضهم السجن

كشفت كتلة الاحرار البرلمانية عن امتلاكها ملفات تدين اعضاء في مفوضية الانتخابات بالتورط في الفساد، وان بعضا من تلك الملفات تدخل اعضاء المفوضية الى السجن.

وقالت النائبة عن الكتلة ماجدة التميمي، اليوم الخميس، إنها “استغلت العطلة التشريعية للبرلمان وجهزت 100 ملف يُدين مفوضية الانتخابات بقضايا فساد مالية”.

واوضحت التميمي إن “تقديم أعضاء المفوضية طلبا لإحالتهم على التقاعد، جاء بعد ان علموا جيدا ان مجلس النواب سيصوت بعد شهر رمضان على عدم مشاركتهم في الانتخابات المقبلة”.

واكدت أن “الملفات التي جهزتها خلال العطلة التشريعية للبرلمان، سيتم ارسالها الى الادعاء العام في وقت قريب”، مشيرة الى أن “بعضا منها قد تُدخل اعضاء المفوضية إلى السجن”.

هذا وطلب اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات وضمن كتاب صادر عن المفوضية بتاريخ (13 حزيران 2017)، احالتهم على التقاعد، بعد انتهاء دورتهم المحددة وفق قانون المفوضية.

ووجهت المفوضية العليا للانتخابات، كتابا الى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، طالبت فيه باحالة اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية الى التقاعد”، مشيرة الى ان “السبب في ذلك يرجع لقرب انتهاء الدورة الحالية لاعضاء المجلس والمحددة بـ”5″ سنوات وفقا لقانون المفوضية رقم(11) لسنة 2007”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *