الشرطة الاتحادية تعلن تامين أربع ممرات لأجلاء النازحين من المدينة القديمة في الموصل

 
الشرطة الاتحادية تعلن تامين أربع ممرات لأجلاء النازحين من المدينة القديمة في الموصل

اكدت قيادة الشرطة الاتحادية تامين اربعة ممرات رئيسية لاجلاء النازحين من المدينة القديمة بايمن الموصل بينما سجلت اعداد النازحين منه اعلى معدلاتها.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان رسمي تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه إن “قوات الشرطة الاتحادية انجزت تأمين 4 ممرات رئيسية لاجلاء النازحين من المدينة القديمة باتجاه الفاروق وباب البيض وباب جديد والجسر الخامس تمهيدا لاقتحام المنطقة واستعادة جامع النوري”.

واكد ان قوات الشرطة استعادت سيطرتها على 85% من مساحة حي الزنجيلي ووصلت الى باب سنجار على مشارف المدينة القديمة والقطعات تتقدم بحذر شديد اثر قيام داعش بتلغيم المباني والمنازل والشوارع واعمدة الكهرباء وعجلات المواطنيين وتحصن قناصته في المساكن المأهولة بالعوائل فيما تكثف القوات الامنية من عملياتها الاستخبارية الميدانية ورصدها الجوي لمراقبة تحركات قيادات عناصر التنظيم واسلحته الساندة ودفاعته في المدينة القديمة واستهدافها بالصواريخ الموجهة.

وبالترافق مع ذلك فقد ارتفعت اعداد النازحين من الموصل الى اعلى معدلاتها خلال اليومين الماضيين، حيث اكدت الأمم المتحدة، إن أكثر من 8 آلاف و400 شخص نزحوا من ايمن المدينة بسبب استمرار المعارك هناك.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك أن عدد النازحين “يومي 5 و6 يونيو الحالي يمثلان أعلى مستوى للنزوح يتم تسجيله منذ الأسبوع الماضي”.

وأوضح خلال مؤتمر صحافي في مقر المنظمة الدولية بنيويورك أن هذا العدد “يتجاوز ضعف أعداد النازحين من غرب المدينة يومي 3 و4 يونيو. وأعرب عن قلق الأمم المتحدة إزاء حماية المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها داعش في الجانب الغربي الايمن من الموصل حيث يعتقد أن أكثر من 100 ألف شخص ما زالوا في المدينة القديمة والأحياء الشمالية.

وتقترب القوات العراقية من استعادة السيطرة على كامل مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق من قبضة داعش حيث لم يتبق للتنظيم الإرهابي أي وجود في الجانب الغربي الايمن للموصل سوى حيي الشفاء والزنجيلي وأجزاء من الموصل القديمة.

وبدأ الجيش العراقي والقوات المساندة له حملة عسكرية في 17 أكتوبر عام 2016 واستعادت القوات النصف الشرقي الايسر من الموصل في 24 يناير الماضي وهي تقاتل منذ 19 فبراير لانتزاع النصف الغربي الايمن من قبضة داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *