مكتب حقوق الانسان: تزايد اعداد المدنيين الذين قتلوا على يد عصابات داعش الإرهابية

 

أكد مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن عصابات داعش الإرهابية قتلت المزيد من المدنيين الفارين من منازلهم في الموصل.

وقال المكتب في بيان رسمي له تلقى (التقرير العراقي) نسخة عنه إن “لديه تقارير عن ارتفاع كبير في أعداد المدنيين العراقيين الذين يقتلهم عناصر تنظيم داعش الإرهابي أثناء فرارهم من الموصل”، لافتا إلى “سقوط ما بين 50 إلى 80 قتيلا في ضربة جوية لمنطقة الزنجيلي نهاية شهر أيار الماضي”.

ونقل البيان عن المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين قوله أن “قتل الأطفال وهم يحاولون الفرار للنجاة بأنفسهم مع أسرهم… لا توجد عبارات إدانة قوية بما يكفي لوصف هذه الأعمال الدنيئة”.

وأضاف البيان أن “هناك تقارير موثوق بها تشير إلى مقتل أكثر من 231 مدنيا أثناء محاولتهم الفرار من غرب مدينة الموصل منذ 26 أيار الماضي من بينهم 204 على الأقل خلال ثلاثة أيام في الأسبوع الماضي وحده”.

وكانت عناصر عصابات داعش الإرهابية قتلت في وقت سابق، عشرات المدنيين الفارين من حي الزنجيلي بأيمن الموصل، حيث تناثرت جثثهم في شارع متاخم لخط المواجهة مع القوات الأمنية، وفقا لما نقلته رويترز.

ويحاول المئات من المدنيين الذين ما زالوا يسكنون في الأحياء التي يسيطر عليها داعش في أيمن الموصل، الفرار من أيدي التنظيم للوصول إلى مناطق سيطرة القوات المشتركة العراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *