الخزعلي مهاجما الصدر: اقتحام البرلمان هو من يضعف هيبة الدولة وليس مشاجرة في شارع فلسطين

رد زعيم مليشيا “عصائب اهل الحق”، قيس الخزعلي، الخميس، على تصريحات سابقة لرئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، حول وجود عصابات تسعى لاضعاف هيبة الدولة وتستخدم السلاح والخطف ضد المجتمع، متسائلاً من ينتقص هيبة الدولة مشاجرة شارع فلسطين ام اقتحام البرلمان وتطويق مطار دولي؟.وقال الخزعلي في تصريح صحفي له اليوم:ان “العبادي في تصريحه لم يذكر اسما، لكن هناك احتمالا كان يقصدنا تحديدا”.وأضاف ان “تصرtيح العبادي غير منطقي، وان من يريد الفوز بالانتخابات عليه ان يكسب الناس لا يروعهم”، مشيراً الى ان “العبادي معروف بشخصية احتوائية تتصرف بحكمة ولا تميل الى التصادم عند مواجهة المشاكل”.وذكر “اذ كان التصريح القوي والناري للعبادي حول انتقاص العصائب من هيبة الدولة، فأنا ارده بسؤال: هل تنتقص هيبة الدولة اكثر من المشاجرة التي حصلت في شارع فلسطين ام من ابار نفط كركوك، وهل تنتقص هيبة الدولة من شارع فلسطين ام من الدخول الى قبة البرلمان واهانة بعض أعضائه، وهل تنتقص هيبة الدولة تنتقص اكثر من شارع فلسطين ام من تطويق مطار دولي (في اشارة الى ما حصل في مطار النجف الدولي في وقت سابق)”.وتساءل الخزعلي “اذ كان هذا التصريح الناري لمشاجرة حصلت في شارع فلسطين، فيفترض ان يكون التصريح انفجاري و(يشكك العبادي ملابسه)”.وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد القى خطاباً بلهجة قوية على خلفية مشاجرة حصلت في شارع فلسطين بين القوات الامنية وعصائب اهل الحق، في وقت سابق من الشهر الماضي، قال فيه “ان هناك عصابات تسعى لاضعاف هيبة الدولة والمجتمع بأستخدام السلام، وقيامهم بأختطاف كل من يعترض على افعالهم”، متسائلا هل “قاتلنا النظام البعثي من اجل ان تحكمنا عصابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *