الموقع الالكتروني الرسمي لجهاز الامن الوطني يتعرض للتهكير من قبل أحد المواطنين

 

تعرض الموقع الموقع الالكتروني الرسمي لجهاز الامن الوطني العراقي الى عملية تهكير الكترونية من قبل أحد المواطنين العراقيين استنكارا لأعمال العنف التي شهدتها العاصمة بغداد مساء أمس الاثنين وراح ضحيتها العشرات من المدنيين.

وقام شخص يدعى (حسين مهدي)، اليوم الثلاثاء، بتهكير الموقع الإلكتروني الرسمي لجهاز الامن الوطني، وكتب عليه عبارات تندد بالدور الذي يقوم به الجهاز في حفظ أمن البلاد.

وكتبت الهاكر مهدي، عبر ما نشره على الموقع، اليوم (30 أيار 2017)، واطلع عليه (التقرير العراقي) أن “الاستهتار بأرواح الناس، احد اهم اسباب دمار هذا البلد”، مشيرا الى تغلغل “المحاصصة والفساد والتعيينات” الى داخل الاجهزة الامنية.

وتسائل مهدي عن جدوى قيام جهاز الامن الوطني من “رصد اخبار الناس عبر صفحات الفيسبوك”، مبينا ان “الاجهزة الامنية لن تبنى وفق هذه الاجراءات”.

واوضح مهدي أيضا انه خلال شهرين تمكن من الحصول على 6 آلاف وثيقة سرية معنونة الى مديريات المحافظات الاخرى، متسائلا “ماذا لو وقعت هذه الوثائق بيد تنظيم داعش”، فيما حمل في الوقت ذاته شركة “نبع” مسؤولية تسريب هذه المعلومات، لانه حذرهم من ذلك مسبقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *