الفريق الأسدي: داعش لايمتلك مناطق ارتكاز في أيمن الموصل ولايمتلك سوى خياران

استبعد قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، أن يكون لدى تنظيم داعش منطقة قوية يرتكز بها في ساحل الموصل الأيمن، فيما أكد أن التنظيم وضع نفسه في زاوية ضيقة وليس أمامه سوى خيارين يتضمنان الموت أو الاستسلام.

وقال الأسدي إن هدف اليوم وامس يعتبر من أهم الأهداف لقوات مكافحة الارهاب في الساحل الأيمن، لافتا الى أن حي الاصلاح الزراعي يمثل عقدة مواصلات من عدة اتجاهات والسيطرة عليه تعني الكثير من النجاحات المتواصلة لقواتنا ومثلها من الخيبة لداعش.

وأضاف الأسدي، اكملنا تحرير اكثر من 70% من الحي ولكن كثرة النزوح والسماح لعوائلنا بالتوجه الى الاماكن الآمنة جعلنا نؤجل العملية للساعات المقبلة، مستدركا بالقول أن داعش قاوم بقوة وشراسة، وفي يوم امس فقط فجرنا 13 عجلة مفخخة له.

وبشأن المنطقة التي يرتكز عليها تنظيم داعش في الساحل الأيمن للموصل، استبعد الأسدي أن تكون هناك منطقة قوية لدى داعش يرتكز بها، لافتا الى أن التنظيم وضع نفسه بزاوية ضيقة وامامه خياران، اما الموت او أن يرفع الراية البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *