تحالف القوى العراقية يطالب الحشد الشعبي بالكشف عن اسماء المواطنين المختطفين الذين يقاتلون مع داعش

رد تحالف القوى العراقية، على تصريحات القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري بشأن المعتقلين والمختطفين، وفيما طالب الحشد بالكشف عن اسماء المختطفين الذين يقاتلون مع داعش، اتهمها بالتخبط ومحاولة خلط الاوراق امام الراي العام.

وقال التحالف في بيان تلقت وكالة التقرير العراقي نسخة منه، إن تخبط ناطقية الحشد الشعبي ومحاولتها خلط الاوراق امام الراي العام، لن يعفيها من مسؤولية الحفاظ على ارواح ودماء ابنائنا المختطفين من قبل بعض فصائلها المقاتلة المعروفة لدينا ولناطقية الحشد الشعبي، مبينا كنا نتمنى من المتحدث باسم الحشد كريم النوري ان يكون اكثر انصافا وتعاونا من خلال مطالبة مديرية امن الحشد الشعبي وفصائل الحشد الماسكة لقاطع سيطرة الرزازة بالكشف عن مصير مفقودينا الـ 2900 ، بالاضافة للمختطفين من ابناء مدن جرف الصخر وتكريت وسامراء والحويجة والموصل، وليس اتهامهم بالقتال مع داعش الارهابي.

ودعا التحالف حيدر العبادي بصفته رئيسا لهيئة الحشد الشعبي وفق القانون الى الكشف عن مصير مفقودي الرزازة والبالغ عددهم نحو 2900 شخصا وباقي المختطفين من ابنائنا في مدننا، واعادتهم الى ذويهم والكشف عن جهة الاختطاف وتسليمهم الى القضاء لينالوا جزائهم العادل، لافتا الى ان الحكومة العراقية بمسؤوليتها القانونية والدستورية في حفظ ارواح ودماء مواطنيها دون تمييز، وامام تقاعسها لا نجد انفسنا الا امام مطالبة المجتمع الدولي ومجلس حقوق الانسان الاممي والاوربي ومنظمات حقوق الانسان الدولية لتحمل مسؤوليتها والضغط على الحكومة العراقية وتشكيلاتها العسكرية للكشف عن مصير المفقودين والمختطفين من مناطق التحرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *