في أول زيارة خارجية له .. ترامب يسعى لإقامة شراكة جديدة مع الرياض ضد طهران ومكافحة داعش بالعراق وسوريا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يستهل أولى زياراته الخارجية بزيارة السعودية.

وقال ثلاثة مسؤولين كبار في البيت الأبيض إن أول زيارة خارجية للرئيس الأميركي هي لثلاث دول تمثل الديانات الثلاث، وأوضحوا أن الرئيس يسعى لإقامة شراكة جديدة مع المملكة العربية السعودية، ووضع خطة طويلة المدى لتحقيق أهداف تتعلق بوقف تمويل الإرهاب، والقيام بدور أكبر في القضايا الإقليمية، ومكافحة التدخلات الإيرانية وداعش.

وقال مسؤول أميركي رفيع إن ترامب يريد وضع أجندة زمنية لتحقيق هذه الأهداف.

وأكد المسؤولون الثلاثة، في مؤتمر صحافي، أن اختيار المملكة العربية السعودية لتكون أولى محطات ترامب الخارجية يعكس مكانة المملكة، حيث يوجد توافق كبير بين واشنطن والرياض ورغبة مشتركة في تحقيق الأمن والاستقرار وتحقيق السلام، ووضع حلول طويلة الأجل للمشكلات التي تواجهها المنطقة، وإتاحة فرص اقتصادية أكبر للشباب في دول العالم الإسلامي.

وقال المسؤول إن من أبرز القضايا المطروحة للنقاش مع قادة المملكة السعودية تشمل كيفية مكافحة الإرهابيين والمتطرفين وإلحاق الهزيمة بالجماعات الإرهابية، إضافة إلى التصدي للسلوك الإيراني الهادف إلى زعزعة استقرار المنطقة، وتحقيق شراكات جديدة تحسن من مستويات الأمن والاستقرار وتوفير حياة أفضل لسكان المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *