الكويت تدرس طلب العراق تأجيل دفع تعويضات احتلالها حتى بداية 2018

أكدت دولة الكويت استعدادها لدراسة الخيارات المستقبلية الرامية الى ضمان استمرار تسديد الطرف العراقي مبلغ 4.6 مليار دولار امريكي في اطار التعويضات عن خسائر الاحتلال العراقي لها عام 1990.

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة لتقدير التعويضات خالد أحمد المضف امام الدورة الـ82 للجنة الامم المتحدة للتعويضات عن خسائر الاحتلال العراقي لدولة الكويت.

وقال المضف إن بلاده تفاعلت إيجابيا مع القرار الذي اتخذه مجلس إدارة لجنة الأمم المتحدة للتعويضات في دورته الأخيرة الـ81 في 2 نوفمبر 2016، وشجع كلا من الحكومتين الكويتية والعراقية على التعاون بشأن الخيارات المستقبلية الرامية إلى ضمان استمرار تسديد هذا المبلغ لصالح الكويت.

وأشار الى ان الكويت كانت قد دعمت طلب العراق بتأجيل الدفع، أخذا بعين الاعتبار الظروف الاقتصادية والأمنية الصعبة في بلادهم لافتا الى ان اعتماد مجلس إدارة لجنة الأمم المتحدة للتعويضات القرار 273 (2015) الذي أرجأ أيضا التزامات العراق الدولية بإيداع 5% في صندوق التعويضات لسنة إضافية حتى يناير 2016.

وأوضح ان دولة الكويت دعمت للمرة الثالثة طلب العراق إرجاء عملية استئناف إيداع 5% في صندوق التعويضات لسنة إضافية أخرى حتى أول يناير 2018 بسبب استمرار الوضع الأمني والاقتصادي في العراق.

واضاف المضف إن دولة الكويت على أتم استعداد لتزويد اللجنة بأية مساعدة للرد على استفساراتها فيما يتعلق بالمطالبات الكويتية أمام المحاكم العراقية وذلك من منطلق الشفافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *