كتلة نيابية تتهم منافذ بغداد بتسهيل نشاط عصابات الخطف والتسليب

انتقد رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، الثلاثاء، الآليات المتبعة في منافذ العاصمة بغداد، عازيا السبب لما وصفه بالفوضى الناجمة عن تكدس العجلات بسبب نقاط التدقيق الجمركي والروتين غير المبرر، فيما اعتبر أنها سهلت نشاط عصابات الخطف والتسليب.

وقال الشمري في بيان تلقت وكالة التقرير العراقي نسخة منه، هنالك حالة من الفوضى تعيشها نقاط التفتيش عند منافذ العاصمة نتيجة للآليات الجديدة المتبعة من هيئة الجمارك التي تعد روتينا إضافيا لا مبرر له ولا يقدم أية منفعة للمواطن أو الدولة، لافتا الى أن سيطرة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة فيها طوابير طويلة للشاحنات المتوقفة بانتظار التدقيق الجمركي، يتبعها إغلاق تام للشارع مما يمنع العجلات الصغيرة للمواطنين من العبور الى داخل بغداد لساعات عدة.

وشدد على ضرورة إعادة تقييم ودراسة الوضع في تلك المنافذ بشكل كامل من قبل الجهات المعنية والبحث عن آليات بديلة لإنهاء الزخم فيها بما يسهم في تحقيق الانسيابية بمرور العجلات دون أي معوقات، محذرا من أن تلك الفوضى والازدحام يدفع ثمنها الداخلين الى العاصمة ساعات طويلة من الانتظار، ناهيك عن كونها ساعدت عصابات الخطف والتسليب على تشخيص وانتقاء الضحايا من بين العجلات المتوقفة لاختيار الأنسب بينهم مما زاد من مستوى الجريمة المنظمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *