بالوثائق .. نائبة تشكو مفوضية الانتخابات للأمم المتحدة وتعدها فاسدة ومزورة

رفعت النائبة ماجدة التميمي، شكوى الى فريق المساعدة الانتخابية لمكتب الأمم المتحدة في العراق، مؤكدة توفر أدلة قالت إنها تثبت عدم حيادية مفوضية الانتخابات وقيامها بالتزوير، فيما اعتبرت أن المفوضية بنيت على أساس المحاصصة وبقائها يعني مزيداً من التراجع في الدولة.

وقالت التميمي في شكوى معنونة الى، أمير اراين، رئيس فريق المساعدة الانتخابية ل‍مكتب الأمم المتحدة في العراق، وحصلت وكالة التقرير العراقي على نسخة منها، توفرت لدينا أدلة أثبتت عدم حيادية مفوضية الانتخابات واستقلاليتها وتزويرها للانتخابات، فضلا عن فسادها المالي والإداري.

وأضافت، أن مفوضية الانتخابات لم تطبق معايير الأمم المتحدة في الكثير من إجراءاتها، مطالبة مكتب الأمم المتحدة بدور اكبر في مراقبة ودعم مطلب جل الشعب العراقي في تأشير الخلل الذي أدى الى إضعاف ثقة العراقيين بالعملية الانتخابية.

كما حذرت التميمي من أن بقاء هذه المفوضية المبنية على أساس المحاصصة يعني مزيدا من التراجع على جميع الصعد اقتصادياً وامنياً، عازية السبب الى أن المفوضية وقانونها يسمحان بوصول نسبة كبيرة ممن لا يمتلكون الكفاءة والنزاهة الى البرلمان ومجالس المحافظات وإشغال المناصب الحكومية لينعكس سلباً على أداء الدولة برمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *