الحرس الثوري الايراني: دعمنا للمقاومة في العراق وسوريا جعل منا درعا أمينا للشعب الإيراني

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أن الحرس الثوري أصبح درعا أمينا للشعب الإيراني وذلك بعد دعمه للمقاومة الإسلامية في العراق وسوريا، مشيرا إلى أنه جعل قوة الردع الإيرانية تتجاوز حدود البلاد الجغرافية.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن باقري قوله، إن دعم قوات حرس الثورة ومواكبتها الحالية للمقاومة الإسلامية في العراق وسوريا قد جعلها درعا أمينا للشعب الإيراني بل للأمة الإسلامية، على حد تعبيره.

وأضاف باقري أن الحرس الثوري تمكن من جعل قوة الردع والقدرات الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تتجاوز حدود إيران الجغرافية.

وتابع باقري أن الدور المؤثر والساطع لقوات حرس الثورة الإسلامية ناتج عن الإيمان والإخلاص والقيم المعنوية والبصيرة والعمل الثوري ومأسسة روح الجهاد في هيكلية هذه المؤسسة المتميزة والمتقدمة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *