إجراءات قانونية رادعة تحذر من الكتابة على الجدران والنصب والتماثيل في بغداد

حذرت أمانة بغداد، من الممارسات الخاطئة التي يتبعها البعض فيما يخص الكتابة على الجدران والنصب والتماثيل، فيما توعدت باتخاذ إجراءات قانونية رادعة بحق المخالفين للحد من هذه الظاهرة.

وقالت الأمانة في بيان تلقت وكالة التقرير العراقي نسخة منه، إن شوارع بغداد مع شديد الأسف انتشرت فيها ظاهرة الكتابة والرسوم والإعلان على الجدران وواجهات الأبنية واليوم باتت تصل الى معالم العاصمة ورموزها الشاخصة من النصب والتماثيل والاعمال الفنية البارزة ما تسبب في تشويه مظهرها، مشيرة الى أن هذا الامر يتطلب تضافر جهود الجميع كل ضمن حدود مسؤوليته لمنع هذا السلوك غير المسؤول.

وأضافت، أنها ستتخذ الاجراءات القانونية الرادعة بحق المخالفين بالتنسيق مع وزارة الداخلية للحد من هذه الممارسات، مؤكدة أن دوائرها البلدية باشرت بتنظيف وغسل الجدران والنصب والتماثيل وازالة كل ما يشوه مظهرها بعد ان رصدت الكثير من المخالفات والكتابات تحت عنوان (كرين للأُجرة)، وغيرها من العبارات على النصب والتماثيل.

وأشارت الى المباشرة باتخاذ الاجراءات القانونية عبر ارسال هواتف اصحاب العجلات التي تم كتابتها على الجدران الى الجهات القضائية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم، داعية المواطنين والجهات الرسمية وغير الرسمية الى مساندتها في التثقيف والتوعية والإرشاد وإزالة جميع الكتابات من على الجدران واحاطة النصب والتماثيل بسور من المثقفين للحد من هذه الممارسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *