موجة غضب عارمة وحالة من التندر تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي عقب قرار الحكم على الهميم

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي موجة غضب عارمة عقب نشر قرار محكمة الجنح المختصة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصادية وغسيل الأموال والقاضي الحكم بالسجن لمدة سنة واحدة بحق رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، وذلك بدلا من 3 سنوات مع وقف التنفيذ.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي الالكترونية وخصوصا صفحات الصحفيين والكتاب العراقيين بالاضافة الى بعض الشخصيات العامة الاخرى بين حالات من الغضب الشعبي واخرى للتندر على ما جاء في باقي تفاصيل القرار الذي وصفه بعضهم بانه تم تفصيله على قياس رئيس الديوان وذلك عندما نص القرار على تغريم الهميم مبلغ كفالة وقدره 200 دينار عراقي اي ما يقارب 15 سنتاً امريكياً، فيما تندر البعض مطالبا القضاء العراقي باعادة مبلغ الغرامة او الكفالة الى الهميم كونه كان يعمل خلال الفترة الاخيرة على مساعدة النازحين.

هذا فيما ذهب بعض الصحفيين الى انه ليس على الشعب العراقي ان يلقي باللائمة على الهميم وذلك لان القضاء العراقي هو اساس المشكلة لكونه قضاء فاسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *