مجلس الانبار: أبناء عشائر المحافظة سيشاركون الامريكان في حماية الطريق الدولي

أكد مجلس محافظة الانبار عن استعداد ما يقارب 5 الاف متطوع من أبناء عشائر المحافظة للمشاركة في مشروع تأمين وتأهيل الطريق الدولي الذي يربط الأنبار والعراق مع الدول المجاورة بالمشاركة مع الشركة الأميركية المشرفة على المشروع.

وقال عضو مجلس المحافظة فهد الراشد إن “الشركة الاميركية التي أوكل لها مشروع تأهيل وتأمين الطريق الدولي السريع في الانبار من قبل الحكومة المركزية، سيشارك معها نحو 5000 آلاف متطوع من أبناء العشائر ضمن عملية تأمين ذلك الطريق”.

وأضاف الراشد أن “هذا الطريق الدولي يرتبط بثلاثة منافذ حدودية مهمة، وهي كل من منفذ طريبيل مع الاردن والتنف مع سوريا وعرعر مع السعودية”، لافتا إلى أن “افتتاح الطريق بعد تأهيله سيساهم افتتاح برفد محافظة الأنبار وباقي المحافظات العراقية بإقتصاد قوي وتوفير ما تحتاجه السوق من منتجات”.

وأوضح الراشد أن “الشركة الأميركية ستبدأ في الأيام القليلة المقبلة بأولى مراحل تنفيذ المشروع”، مشيرا إلى أن “حكومة الانبار ستكون داعمة ومساندة لتأهيل وتأمين الطريق الدولي بالكامل”.

يذكر أن رئيس لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة الأنبار فهد الراشد أفاد في وقت سابق من العام الماضي، أن مشروع تأمين وتأهيل الطريق الدولي السريع بين بغداد وعمَان طرح للاستثمار أمام الشركات الأمنية الأجنبية.

وكان تنظيم داعش سيطر على الطريق الدولي بين العراق والدول المجاورة في العام 2014، حيث قام بفرض ضرائب على أصحاب الشاحنات الداخلية عبر منفذ طريبيل مع الأردن مما دفع الحكومة العراقية إلى إغلاق المنفذ نهائيا في عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *