القيادة المركزية الامريكية ترجح سقوط عدد أكبر من المدنيين في معارك غرب الموصل

أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل انه على الرغم من ان الجيش الأمريكي فتح تحقيقا رسميا في في الانفجار الذي وقع في مدينة الموصل والذي اودى بحياة المئات من المدنيين الا انه من الصعب الحفاظ على أرواح المدنيين في المدينة.

وقال فوتيل خلال جلسة عقدت في لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي إنه “من الصعب تطبيق المعايير العسكرية الخاصة بالحفاظ على أرواح المدنيين المتواجدين في مدينة الموصل كون ان المعركة مع تنظيم داعش الإرهابي تجري في الشوارع الضيقة المزدحمة في المدينة القديمة بغرب الموصل”.

وأضاف قائلا “مع تقدمنا صوب هذه المناطق العمرانية فستزداد صعوبة تطبيق المعايير المرتفعة للغاية لما نقوم به لكننا سنحاول”، مشيرا الى أنه “لم يحدث تغيير في قواعد الاشتباك”.

ويرجح أن تثير تصريحات فوتيل بشأن المعايير، القلق في الوقت الذي توجه فيه جماعات حقوق الإنسان بالفعل انتقادات للجيش الأميركي بسبب زيادة المزاعم عن سقوط ضحايا مدنيين في الأسابيع الأخيرة.

وكان المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف، روبرت كولفيل، قال في بيان، امس الثلاثاء إن 307 مدني على الأقل قتل، فيما أصيب 273 آخرون غرب الموصل بين 17 من شباط و22 من آذار الحالي خلال الهجوم الذي أطلقته القوات الحكومية ضد تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *