البرلمان يؤكد عزمه عقد جلسة طارئة لمناقشة تطورات الوضع الأمني والإنساني في ايمن الموصل

اكد مجلس النواب العراقي، اليوم السبت، عزمه عقد جلسة برلمانية طارئة يوم الثلاثاء المقبل بخصوص تطورات الأوضاع في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، وسقوط مئات المدنيين الابرياء خلال معركة استعادته.
وقال مصدر برلماني في تصريح لـ (التقرير العراقي) إن “مجلس النواب سيعقد يوم الثلاثاء المقبل جلسة طارئة لمناقشة تطورات الأوضاع في الجانب الأيمن للموصل وسقوط مئات المدنيين هناك، حيث طالب رئيس المجلس سليم الجبوري، الجهات المسؤولة عن الملف الامني بتقديم تقارير سريعة وعاجلة الى البرلمان تتضمن مجريات ما يحدث في الساحل الايمن وأسباب سقوط مئات المدنيين الابرياء خلال المعارك”.
وكان الجبوري أشار في بيان له نشر اليوم، إلى أن” ما يحدث في الساحل الايمن من مدينة الموصل أمر بالغ الخطورة ولا يمكن السكوت عنه في أي حال من الاحوال”، مبينا أن مجلس النواب سيناقش هذه القضية في جلسته المقبلة.
كما دعا الجبوري “منظمات حقوق الانسان الدولية والمحلية الى متابعة الموضوع وإعداد تقارير خاصة بذلك، من أجل الاطلاع على الحقيقة ومعرفة من المسؤول عن سقوط هذه الاعداد الكبيرة من المدنيين”.
وقد أثار مقتل وإصابة العشرات من المدنيين في منطقة الموصل الجديدة بالجانب الايمن من الموصل إثر قصف للطيران الدولي، ردود أفعال متباينة، ففي الوقت الذي أعلن فيه الجيش الأميركي أن القصف كان ” بناء على طلب عراقي”، فقد طالب مسؤولون في محافظة نينوى بتحديد نقاط الخطأ في ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *