التيار الصدري يكشف عن تفاصيل التهديدات بالقتل التي وصلت لزعيمه مقتدى الصدر

اتهم التيار الصدري، اليوم السبت، جهات داخلية وخارجية بالوقوف وراء تهديدات بالقتل والاغتيال وصلت زعيم التيار مقتدى الصدر
وقال القاضي جعفر الموسوي المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في تصريح صحفي تابعه (التقرير العراقي) أن “جهات داخلية وخارجية تقف وراء تهديد زعيم التيار بالقتل.
وكان الصدر قال خلال خطبة القاها امام انصاره المحتجين ببغداد، انه تلقى تهديدات بالقتل مقابل سكوته عن الفاسدين وتخليه عن مشروع الإصلاح.
وأضاف الموسوي أن “المنتفعين من الوضع الحالي أطلقوا تهديداتهم بتصفية الزعيم العراقي مقابل تخليه عن مشروع الاصلاح وسكوته عن الفاسدين والفاشلين”.
وأوضح الموسوي ‘إننا على اطلاع ببعض تفاصيل التهديدات الجدية بالقتل التي وصل بعضها إلينا وهي من أطراف داخلية وخارجية”، لافتاً إلى انه “يعرف الجهات التي تقف خلف تلك التهديدات ومن يريد أن يسير بالبلد إلى الهاوية”.
كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قال خلال خطبة القاها امام انصاره المحتجين ببغداد، انه تلقى تهديدات بالقتل مقابل سكوته عن الفاسدين وتخليه عن مشروع الإصلاح.
وقال متوجهاً لأنصاره الذين هتفوا ضد السياسيين “كلهم حرامية”: اعلموا أن صوتكم ينقذ الوطن فاستمروا بمظاهراتكم ضد مفوضية الانتخابات، واعطوا أصواتكم ليس لي بل للخيرين فقط ولكل كفء ومحب للوطن”.
وتكرر مشهد التظاهرات في العاصمة العراقية وعدد من المحافظات على مدار عامين ونصف العام بشكل شبه أسبوعي، وراح ضحية بعضها عدد من المدنيين ورجال الأمن إثر مواجهات بينهما. ولكن لا يبدو بحسب المراقبين أن هناك بوادر لحل أزمة الفساد الذي تنخر مفاصل الدولة العراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *